مُحدَّث ومُحسَّن

التعب/الإرهاق

يقلل قصور القلب من قدرة القلب على ضخ الدم، لذا تصل كمية أقل من الدم إلى عضلاتك. ويتسبب هذا النقص في الأكسجين والتغذية في تعب العضلات بسرعة كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي انخفاض قدرة الضخ إلى حدوث احتقان في الرئتين مما يسبب بدوره ضيقًا في النفس. يجد بعض المرضى صعوبة في التمييز بين التعب/الإرهاق وقصر النفس. زيادة التعب عند القيام بمجهود أو أثناء النشاط ترتبط غالبًا بقصور القلب.

قد تتمكن من تقليل مدى التعب الذي تشعر به عند التمرين. ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة والتدرب عليها تساعد في تحسين الأعراض. على عكس ما يعتقده الكثير من الناس، تعتبر التمارين مفيدة لمرضى قصور القلب. كما أن التمرين يقلل من التوتر ويعزز مستويات الطاقة.

اضغط هنا لمعرفة المزيد من المعلومات عن وقت التمرين وما يجب القيام به.

قد تجد أيضًا أساليب للحفاظ على الطاقة ستساعدك على فهم ما يمكنك عمله وضمان حصولك على طاقة كافية للقيام بالأشياء التي تستمتع بها حقًا.

العودة إلى الأعراض

رحلة بالرسوم المتحركة تصحبك عبر مراحل قصور القلب

سلسلة مكونة من تسع رسوم متحركة بسيطة، وجذابة توضح قصور القلب، وعلاجه

توضح هذه الرسوم المتحركة المسرودة كيفية عمل القلب السليم، وما يحدث له في حالة قصور القلب، وكيف تحسن العلاجات المختلفة صحتك

فيديوهات للمرضى ومقدمي الرعاية

في هذا القسم، يمكنك مشاهدة أو الاستماع أو قراءة المقابلات مع الأشخاص الآخرين المصابين بقصور القلب ومقدمي الرعاية لهم.

FACEBOOK تفضل بزيارة صفحتنا عل

وشارك بآرائك وتجاربك مع غيرك من المرضى والأسر، ومقدمي الرعاية الصحية.

عد إلى الأعلى