ربما يكون من الصعب عليك في البداية التحدث عن قصور القلب حتى تتقبل الحالة بنفسك. ’s important for you to understand that those close to you may also be experiencing similar reactions to you, such as fear and concern for your safety and well-being. They may need to share their thoughts and feelings with you. It’s worth considering that any reluctance you may have to share what is happening to you may well affect the people around you. Managing heart failure effectively is often a group effort. Your family members can play a key role in supporting you to live as actively as possible with your heart failure. So, it’s important for your own well-being that you don’t shut out your family members from helping and supporting you at this time. Show that you appreciate their concern. You may find the following suggestions helpful in talking with your family about your heart failure and involving them in ways that you feel comfortable:    

  • أبقِ عائلتك على اطلاع خلال اكتسابك لمزيدٍ من المعلومات حول قصور القلب.
  • أخبرهم عن الطريقة الأفضل التي يستطيعون من خلالها مدك بالدعم العاطفي والمعنوي.
  • ضع في اعتبارك الطرق التي يمكنك بها أنت وأسرتك القيام بالأنشطة معًا، على سبيل المثال:
  • رحّب بفكرة الخروج في نزهات أسرية تنطوي على مستويات نشاط واقعية.
  • قم بإعداد وجبات صحية معهم.
  • شجِّع أفراد الأسرة الآخرين لإجراء نفس التغييرات الإيجابية على أسلوب حياتهم، فهذا من الممكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • اجعل قبولك للمساعدة أمرًا معروفًا، لكنك تريد أن تظل مستقلاً قدر الإمكان. الأشخاص المصابون بقصور القلب غالبًا ما يُفرض عليهم قيود بدنية معينة، لكنهم يحتاجون أيضًا إلى البقاء في نشاط وإلى ممارسة التدريبات الرياضية بانتظام. ويعد هذا مكونًا ضروريًا في برنامجك العلاجي.
  • تصفح هذا الموقع مع أحد أفراد أسرتك.

الرجوع إلى "العلاقات"