إن التحكم في كمية السوائل التي تتناولها قد يكون مهمًا لمرضى قصور القلب.

ما سبب أهمية التحكم في السوائل؟

يؤدي احتباس الماء والملح إلى زيادة كمية السوائل في الدم. ويضطر قلبك للعمل بقوة لدفع هذه الزيادة في كمية الدم إلى أجزاء الجسم. وقد يتم دفع هذه السوائل الزائدة في الرئتين، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس، أو في البطن مما يؤدي إلى صعوبة تناول الطعام وهضمه، أو في الجزء السفلي من الساق.

كيف يمكنك التحكم في سوائلك؟

قد يصف لك الطبيب أدوية تُسمى مدرات البول لمساعدتك على التخلص من السوائل الزائدة التي تحتبسها داخل الجسم. ورغم ذلك، ينبغي توخي الحذر من تعويض هذا الماء عن طريق تناول سوائل إضافية.

سيوصيك الطبيب أو الممرض بالكمية التي ينبغي عليك تناولها بشكل يومي. وتتراوح هذه الكمية لدى معظم مرضى قصور القلب من 1.5 إلى لترين. إذا طُلب منك تقليل كمية السوائل التي تتناولها، فهذا يعني ألا تتناول أكثر من 1.5 إلى لترين من الماء أو العصائر أو مكعبات الثلج أو القهوة أو اللبن أو الحساء أو الشاي أو المشروبات الغازية.

النصائح الرئيسية لتقليل كمية السوائل التي تتناولها:

  • استخدم فناجين صغيرة بدلاً من الأكواب.
  • جرِّب توزيع الكمية المسموح بتناولها من السوائل على مدار اليوم بالكامل.
  • جرِّب تناول سوائل شديدة البرودة أو شديدة السخونة، تستغرق مدة أطول.
  • إذا كانت شديدة السخونة وإذا كنت مصابًا بالحمى أو الإسهال، فينبغي عليك تناول كمية إضافية تتراوح من 100 إلى 300 مللي لتر.

النصائح الرئيسية للأوقات التي تشعر فيها بالعطش:

  • مص مكعبًا ثلجيًا.
  • قم بتقليل المشروبات التي تحتوي على الكافيين (بما في ذلك القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية).
  • قم بتقليل المشروبات الكحولية.
  • استخدم ماصات التنظيف الفموية بالليمون والجليسرين.
  • قم بمضغ العلكة.
  • تناول الفاكهة المجمدة.
  • أضف عصير الليمون إلى الشاي أو المياه المعدنية.

الرجوع إلى "تعديل نظامك الغذائي"