مُحدَّث ومُحسَّن

وظائف الغدة الدرقية غير الطبيعية

مرض الغدة الدرقية هو اضطراب شائع وهو عامل خطورة للإصابة بقصور القلب أو تدهوره أيضًا. هناك نوعان من الوظائف غير الطبيعية للغدة الدرقية (الموجودة في الجزء الأمامي من الرقبة): إنتاج الكثير جدًا من هرمونات الغدة الدرقية أو القليل جدًا منها. تنظم هرمونات الغدة الدرقية التمثيل الغذائي الخلوي، ومن ثم ترسل رسالة إلى الخلايا إما لزيادة سرعة عملها أو لإبطائها.
تتضمن أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية سرعة ضربات القلب والحرارة وعدم تحمل التمارين الرياضية وضيق التنفس عند الإجهاد وزيادة التعرق وفقدان الوزن والضعف الشديد. يسبب زيادة هرمون الغدة الدرقية ضغطًا على عضلة القلب ويزيد من وظيفة الضخ ويسبب في كثير من الأحيان اضطراب نظم القلب الشائع المعروف “بالرجفان الأذيني”.

وعلى النقيض من ذلك، عندما يقل نشاط الغدة الدرقية وتنتج القليل جدًا من الهرمونات، تظهر الأعراض عادة على شكل زيادة في الوزن وعدم تحمل البرودة وبطء معدل ضربات القلب، وانخفاض وظيفة الضخ والضعف وزيادة مستوى الكوليسترول الذي يساهم في الإصابة بمرض الشريان التاجي.

في حالة الاشتباه في وجود اضطراب في الغدة الدرقية، يعتمد التشخيص على اختبار روتيني وتحليل لهرمونات الغدة الدرقية في الدم. في بعض الأحيان، يكون من الضروري فحص الغدة الدرقية باستخدام تقنية التصوير/المسح للتأكد من عدم الحاجة إلى مزيد من التدخل. ومن الضروري تصحيح وظائف الغدة الدرقية عند مرضى قصور القلب لتوفير العلاج الأمثل لحالتهم. في حالة زيادة الإنتاج (فرط نشاط الغدة الدرقية)، غالبًا ما يصف الطبيب الأدوية التي يمكن أن تبطئ من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية. ولحاصرات بيتا فائدة كبيرة للتحكم في معدل ضربات القلب عند إنتاج مستويات عالية من هرمون الغدة الدرقية. وعلى العكس من ذلك، إذا كان إنتاج الغدة الدرقية غير كافٍ (قصور الغدة الدرقية)، توصف الأدوية للمريض لزيادة مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم.

تحتوي بعض الأدوية المستخدمة في تنظيم ضربات القلب لمرضى قصور القلب على كمية كبيرة من اليود. والأهم من ذلك، أن أميودارون الذي يستخدم عادة لعدة أنواع من اضطرابات نظم القلب، يمكن أن يسبب أنواعًا مختلفة من خلل الغدة الدرقية التي قد تكون إما مفرطة النشاط أو ناقصة النشاط. لذلك، أثناء استخدام أميودارون، من المهم مراقبة التغيرات في الوزن أو الحرارة أو البرودة أو خفقان القلب أو الذبحة الصدرية المتفاقمة. يوصى بتقييم وظائف الغدة الدرقية روتينيًا عند المرضى الذين يتلقون علاجًا طويل الأجل بأميودارون بإجراء تحليل للدم. وإذا كانت النتائج غير طبيعية، فسيحتاج طبيبك إلى اتخاذ قرار بخصوص إيقاف العلاج بأميودارون أو استمراره أو التوصية بدواء آخر بدلاً منه إذا لزم الأمر. ومن الممكن أن يسبب أميودارون أيضًا حساسية ضوئية وتغيرًا في لون البشرة مصحوبًا بخصائص مميزة. وعادة ما تعود الاضطرابات الخفيفة إلى طبيعتها بعد توقف العلاج بأميودارون.

العودة إلى المشكلات الطبية الشائعة وقصور القلب

رحلة بالرسوم المتحركة تصحبك عبر مراحل قصور القلب

سلسلة مكونة من تسع رسوم متحركة بسيطة، وجذابة توضح قصور القلب، وعلاجه

توضح هذه الرسوم المتحركة المسرودة كيفية عمل القلب السليم، وما يحدث له في حالة قصور القلب، وكيف تحسن العلاجات المختلفة صحتك

فيديوهات للمرضى ومقدمي الرعاية

في هذا القسم، يمكنك مشاهدة أو الاستماع أو قراءة المقابلات مع الأشخاص الآخرين المصابين بقصور القلب ومقدمي الرعاية لهم.

FACEBOOK تفضل بزيارة صفحتنا عل

وشارك بآرائك وتجاربك مع غيرك من المرضى والأسر، ومقدمي الرعاية الصحية.

عد إلى الأعلى