لماذا يتم القيام به؟

في حالة قصور القلب الشديد، عندما تفشل جميع العلاجات الأخرى في القيام بالتحسينات المتوقعة، لكنك ما زلت تتمتع بصحة جيدة إلى حد ما، فقد تكون مرشحًا مناسبًا لعملية زرع القلب. ولسوء الحظ، قد تضطر إلى الانتظار لأشهر أو حتى لسنوات قبل أن يتوفر القلب المناسب وذلك نتيجة النقص الحالي للمتبرعين. وقد تطيل عملية زرع القلب حياتك وتحسن من نوعية الحياة مقارنة بالعلاج التقليدي. لكن هذا قرارٌ هامٌّ ، كما يتم تقييم المرضى بعناية شديدة قبل الشروع في الزرع.

ما الذي يتطلبه الأمر؟

إن عملية زرع القلب هي عملية معقدة قد تستغرق من 4 إلى 10 ساعات. سيتم وضعك أثناء العملية على الجهاز القلبي-الرئوي الاصطناعي والذي يمد المخ والجسم بالدم. سيتم بعد ذلك إزالة قلبك وتوصيل الأوعية الدموية بالقلب الجديد مما يتيح للدم بأن يتدفق إلى الجسد.

بعد الجراحة، ستخضع لمراقبة مكثفة للتحقق من عدم رفض جسدك للقلب الجديد. يجب تناول عدة أدوية بشكل دائم بعد عملية الزرع وذلك لمنع جسدك من رفض القلب المتبرع به، ولمزيد من المعلومات حول زرع القلب، يمكنك زيارة المواقع الإلكترونية التالية:

  الرجوع إلى "الجراحة"