©‎ DIPEx (www.healthtalkonline.org)‎

أتناول حبوب إدرار البول أول شيء في الصباح مع غيرها من الأدوية وفي غضون ساعة من تناول الدواء أدخل الحمام.‎ ‎وقبل ارتداء ملابسي أدخل الحمام؛‎ ‎وعندما أرتدي ملابسي أنزل إلى الطابق السفلي،‎ ‎وأبدأ في القيام بأحد الأمور‎ ‎يجب أن أدخل الحمام‎.‎ فترة الصباح‎ ‎هي الوقت الوحيد الذي يؤثر فيه الدواء عليّ. وأثناء فترة بعد الظهيرة، بعد الساعة الواحدة تقريبا، قد أدخل الحمام ما بين 5-6 مرات أثناء الفترة من الساعة 7:30 أو 8:00 صباحًا وحتى الساعة 1:00 مساءً ربما أكثر ولكن بعد ذلك لا يزعجني الأمر البتة. ويعد هذا الأمر، على أن أعترف، من مميزات هذه الحبوب إذا لا يجب أن أنهض من النوم ليلاً، ربما أنهض مرة واحدة ولكن أعتقد أنني تخلصت من البول كله في الصباح (ضحك) وكأن لم يبق شيء‎.‎

نعم لقد نظمت حياتي حول تلك الحبوب، ويتعين أن أفعل ذلك بصورة أكبر لأننا إذا ذهبنا للتسوق في السوبر ماركت المحلي أعرف مكان الحمامات وإذا ذهبت إلى المدينة للتسوق أعرف مكان الحمامات هذا في حالة ما إذا كنت أعرف المدة وإلا سأضطر إلى ترك المشتريات داخل السيارة والركض إلى الحمام مباشرة تاركة الباب الأمامي والخلفي وجميع الأبواب مشرعة، لأهرول نحو الحمام!t!