© DIPEx (www.healthtalkonline.org)‎

‎ ‎كل يوم سأحتاج إلى قسط من الراحة، لقد استفدت من هذه الأريكة جيدًا إذا صح التعبير، حيث استريح من نصف ساعة إلى 3 ساعات. أنا فقط مضطر إلى الاستلقاء، وكذلك أنت، إذ يصعب وصف الشعور بالتعب.

يبدو الأمر كما لو كنت، تجري سلسلة من الامتحانات، 3 أو 4 امتحانات دون أن تنال قسطًا من النوم فيما بينها أو كأي شخص لديه أطفال صغار، أطفال رضع، تلك الأشهر القليلة الأولى خاصةً إذا كانوا لا يناموا وكنت الشخص الذي يتعين عليه الاستيقاظ أو تتشارك ذلك فيما بينكم، ويمر عليك 3 أو 4 ليال دون نوم أو بالكاد تنام، حيث لا يمكن لعقلك أن يفكر، لا يمكنك استيعاب المعلومات، أنت في الواقع لا تريد أي شيء آخر، لا تريد، يمكنك سماع التلفزيون ولكن إذا طرح شخص ما سؤالاً عليك، حسنًا ، يعد ذلك قدرًا كبيرًا من المعلومات

لا أستطيع استيعاب أمرين معا في الوقت ذاته. يجب أن أتوقف عن أحدهما ، ... وهو أمر يحدث تلقائيًا، حسنًا، أنا لا أستمع إليك، هذا هو ما يحدث، إنه مجرد إرهاق، ولكن تعاني عائلتي من جرائه للأسف‎.‏