تقول أن وجودها بمجموعة الدعم ساعدها لأنها شاركت مشكلاتها مع أفراد آخرين

نعم أوصي بالانضمام إلى مجموعة الدعم بالتأكيد. لدينا مجموعة رائعة للغاية هنا، بدأت بعدد قليل من الأشخاص الذين خرجوا من مرحلة إعادة التأهيل، الموجود حاليا في الكثير من المستشفيات، (ليس في جميع المستشفيات لا أعتقد ذلك أو بالتأكيد لم يوفروه) ومن هنا نجعل الأفراد كما تعلم، الذين يعانون من المشكلات ذاتها يجتمعون وتذهب وتتحدث مع الأفراد وبدلاً من التفكير، "يا إلهي أعاني من هذا أو ذاك" تتحدث إلى أشخاص آخرين فيقولون: "ونحن أيضا"، ويقلل ذلك من وطأة الأمر، حيث تتم المشاركة بصورة كاملة. وتردد في دخيلة نفسك قائلاً حسنا إنه أو إنها تبدو على ما يرام وهو أمر رائع تمامًا. وإذا كنت تختلط اجتماعيًا أيضًا وهو ما توفره مجموعة الدعم الخاصة بنا، لدينا أنشطة اجتماعية هائلة تصاحبها بالطبع، كالتمارين والجولات والاجتماعات حيث يتحدث الأفراد عن الأمور الطبية، وليس دائمًا بأي طريقة محددة. ولكن كما تعلم، نلتقي ونرى أشخاصًا تتراوح أعمارهم بين 80 عامًا و 90 عامًا (حسنًا، إنها لا تبلغ من العمر 90 عامًا، لكنها في منتصف الثمانينيات من عمرها ورائعة تماما) واجهوا المشكلات نفسها التي يواجهها الأفراد الذين يبلغون الأربعين من عمرهم ويظنون: "يا ألهي لن يمتد بي العمر حتى هذه السن .." ، لكن يمكنك ذلك. نحن جميعًا مختلفون رغم ذلك. كل حالة مختلفة تمامًا عن غيرها ولكنه أمر رائع ولا غنى عن وجود مجموعات الدعم.