ثيو، هولندا

 

بدأت المشكلة في عام 1980 تقريبًا عند إصابتي بضيق شرياني في ساقي. وفي عام 1983، أجري لي تدخل تاجي عن طريق الجلد (PCI) في مستشفى أندرياس في هولندا. وبعد شفائي، بدأت العمل في تشييد المطابخ، لكن للأسف وبسبب ظروف معينة، اضطررت إلى الاستقالة مبكرًا.

وبعد التوقف عن العمل، أصبح من الصعب جدًا الاستمرار في حياة اجتماعية طبيعية. وتلقيت مزيدًا من الدعم من زوجتي. إلا أن تناول أدوية ضغط الدم ومدرات البول وأدوية سيولة الدم المتعددة كان له أثر كبير على حياتنا الجنسية وحدثت لي مشكلات في الانتصاب. وفي النهاية، توقفت حياتنا الجنسية بالكامل. وقبلت زوجتي هذا الأمر على نحوٍ رائع، لكن للأسف لازلت أعاني من صعوبة في تقبل هذا الأمر.

وفي عام 2005، وبينما كنت أقود سيارتي برفقة زوجتي، غلبني النعاس وأنا في انتظار إشارة المرور. وحدث هذا كذلك عدة مرات أثناء رحلاتي الطويلة بالسيارة. وصفعتني زوجتي، مما أيقظني. وبدا أني كنت أعاني من متلازمة انقطاع النفس أثناء النوم، مما أدى بي في النهاية إلى الإصابة بأزمة قلبية. تلقيت علاجًا رائعًا في مستشفى سلوترفارت.

وبعد إصابتي بأزمة القلبية، اضطررت أنا وزوجتي إلى مواءمة أساليب حياتنا للتعامل مع حالتي بأفضل طريقة ممكنة لنا. وإنني ممتن بشدة إلى زوجتي لدعمها وإنني أقدر بشدة الدعم الذي تلقيته أثناء عملية التدخل التاجي عن طريق الجلد وإعادة التأهيل القلبي وقصور القلب.

ومما يشعرني بالندم، أنني لم أعد أتمكن من أداء كل ما أرغب في أدائه. غير أنني وزوجتي قبلنا هذه الطريقة في الحياة. نعتقد أن هناك دائمًا حالات أكثر خطورة من حالتي.‎ ‎

انقر على الأسماء التالية لقراءة قصص الآخرين.‎ ‎

فرانسواç، فرنسا
، نيك: هولندا

عند الرغبة في معرفة المزيد عن مشكلات الانتصاب، قم بزيارة هذه الصفحة: الجنس وقصور القلب