ما الدور الذي يقوم به؟

قد لا يكون بعض المرضى المصابين بقصور القلب المتقدم من المرشحين الملائمين لزرع القلب. بالإضافة إلى ذلك، لا يتوفر دائمًا متبرعون وقد ينتظر بعض المرضى لسنوات قبل إيجاد متبرع مناسب. يعد الدعم الميكانيكي للدورة الدموية (MCS) طريقة لتحسين توزيع الدم في جميع أنحاء الجسم بمضخة قلب يطلق عليها جهاز مساعدة البطين. وستعمل أجهزة مساعدة البطين على مساعدة قلبك المصاب بالقصور وضخ الدم عبر جميع أنحاء الجسم. لكنه ليس بديلًا للقلب حيث سيستمر قلبك في العمل.

سيساعد هذا الجهاز على قيام القلب بوظيفته الطبيعية وإطالة العمر وتحسين نوعية الحياة لهؤلاء المصابين بقصور القلب المتقدم. قد يستخدم جهاز مساعدة البطين للدعم القصير المدى باعتباره جسرًا إلى الزرع (BTT)، مما يعني أن في إمكان هذا الجهاز أن يساعد المريض على البقاء على قيد الحياة إلى أن يتوفر المتبرع بالقلب أو يتم استخدامه كعلاج طويل المدى عندما لا يمكن إجراء عملية زرع، وهو علاج يقدم دعمًا طويل المدى للمرضى الذين قد يكونون غير ملائمين لزرع القلب.

تستخدم أجهزة مساعدة البطين لثلاثة أسباب رئيسية:

  • إبقاء المرضى على قيد الحياة لحين العثور على القلب المناسب للزرع. وإذا كانت هذه هي الحالة، يستخدم جهاز مساعدة البطين باعتباره جسرًا للزرع.
  • إراحة القلب، بحيث يمكنه استرداد بعضٍ من وظائفه. بالنسبة للمرضى الذين استرد قلبهم بعضًا من وظائفه، يمكن إزالة الجهاز وقد لا تكون هناك حاجة لعملية زرع القلب على الإطلاق. إذا كانت هذه هي الحالة، يستخدم جهاز مساعدة البطين في هذه الحالة كجسر للتعافي.
  • دعم الدورة الدموية لسنوات. وهذا عادة هو الخيار لبعض المرضى الذين يعانون من الإعياء الشديد مما يمنعهم من إجراء عملية الزرع. وفي هذه الحالة، يستخدم جهاز مساعدة البطين كعلاج بعيد المدى لعدم إمكانية إجراء زرع القلب.

     وقد تم الترخيص لاستخدام الأجهزة المساعدة أجهزة مساعدة البطين في أوروبا لأكثر من عشر سنوات. وقد قام علاج جهاز مساعدة البطين بتحسين البقاء على قيد الحياة ونوعية الحياة للمرضى الذين يعانون من قصور القلب المتقدم. الأجهزة الحديثة أصغر وأكثر هدوءًا وتستمر لفترة أطول. وقد ظل المرضى على قيد الحياة لسنوات عدة بفضل جهاز مساعدة البطين بانتظار القلب المناسب.

تتكون جميع أجهزة مساعدة البطين من ثلاثة أجزاء:

  • مضخة يتم زرعها داخل الجسم (جهاز مساعدة بطين قابل للزرع) أو التي يتم وضعها خارج الجسم (جهاز مساعدة بطين خارجي أو مجاور للجسم).
  • وحدة التحكم في النظام الموجودة خارج الجسم والتي يتم استخدامها لبرمجة الإعدادات الخاصة بجهاز مساعدة البطين.
  • مصدر خارجي للطاقة لتشغيل المضخة، إما لوحة التحكم أو حزمة البطارية.

يعد جهاز مساعدة البطين خيارًا علاجيًا لبعض المرضى ممن يعانون من فشل القلب في آخر مراحله. وسيحدد لك الطبيب ما إذا كان جهاز مساعدة البطين هو العلاج المناسب لك أم لا.

إلى أين يذهب وكيف يتم وضعه في مكانه؟

يتطلب زرع جهاز مساعدة البطين الأيسر في المريض القيام بإجراءٍ جراحيٍّ بتخدير كلي. يقوم جراح القلب بتوصيل الجهاز بقمة البطين الأيسر وزرع قنية في الشريان الأورطي لسحب الدم من البطين وإعادة حقنه في الدورة الدموية العامة (جهاز مساعدة البطين الأيسر) أو الشريان الرئوي (جهاز مساعدة البطين الأيمن)، مما يزيد من جريان الدم في جسمك ويحسّن من تروية أعضائك .

بعد القيام بهذا الإجراء

غالبًا ما يتطلب الأمر قضاء بضعة أيام في وحدة العناية اللاحقة للعمليات الجراحية يليها بضعة أيام في الجناح التقليدي للتعرف على كيفية استخدام الجهاز. وبعد ذلك، يتم غالبًا اقتراح أحد برامج إعادة التأهيل لتحسين قدرتك على ممارسة الرياضة. وقد تشمل الأحداث السلبية المحتملة ما يلي: النزيف أثناء الجراحة والإنتان والانسداد وتعطل الجهاز. وقد تم تصميم جهاز مساعدة البطين للعمل لفترة زمنية طويلة. كما يقوم بتنبيهك في حالة وجود مشكلة. سيتم تدريبك أنت وأسرتك في المستشفى على فهم الجهاز وأجهزة الإنذار الخاصة به. يتطلب وجود جهاز مساعدة البطين القيام ببعض الترتيبات لك ولأسرتك. من السهل التعامل مع البطاريات، ورغم التقدم التقني الهام، إلا أنه ما زال من الضروري وجود كابل عن طريق الجلد (مجموعة القيادة) يقوم بتوصيل المضخة الداخلية بوحدة التحكم الخارجية، كما يتطلب تضميد موقع الخروج عناية خاصة وذلك للوقاية من الإنتان. قد تحتاج إلى الاستمرار في تناول بعض أدوية قصور القلب وعلاج منع تخثر الدم، إلا أن معظم من يحمل جهاز مساعدة البطين الأيسر يستطيع أن يعيش في منزله ويتحرك بحرية ويستمتع بأنشطته المفضلة، بل يستطيع أن يعود إلى العمل أو المدرسة. يشعر العديد من مرضى جهاز مساعدة البطين أيضًا بأن طاقتهم قد زادت عما كانت عليه قبل العملية وذلك بسبب سريان المزيد من الدم الغني بالأوكسجين في أجسامهم.

برجاء التحدث مع الطبيب/فرد التمريض في المستشفى للحصول على مزيد من المعلومات.