General physicianإن أول شيء يقوم به الطبيب عند الشك في إصابتك بقصور القلب هو معرفة تاريخك الطبي وإجراء فحص شامل على جسمك.

وهذا الإجراء مهم للتعرف على أعراضك الحالية ومحاولة التعرف على السبب المحتمل لإصابتك بقصور القلب.

وأثناء معرفة التاريخ الطبي وإجراء الفحص البدني، سيسألك الطبيب عن الأعراض والأمراض التي أصبت بها في الماضي أو في الآونة الأخيرة والنشاط البدني والتنفس والنوم والأكل وغيرها من الأنشطة.

وفور استكمال الطبيب لتاريخك الطبي، سيقوم بإجراء فحص بدني عليك. وإجراءات الفحص البدني التي تفيد بشكل كبير في تشخيص الإصابة بقصور القلب هي:

  • قياس ضغط الدم والنبض لديك. يحمِّل ارتفاع ضغط الدم القلب مزيدًا من الإجهاد ويمكن أن يشير معدل ضربات القلب السريع و/أو غير المنتظم إلى محاولة القلب الضخ على نحوٍ أسرع من أجل التعويض.
  • تقييم لون الجلد ودفئه.
  • فحص أوردة الرقبة. عند ارتداد الدم في القلب، قد تتورم أوردة الرقبة أو تنتفخ.
  • الاستماع إلى تنفسك وقلبك بالسماعة. قد يشير صوت الصرير أو الأزيز على الرئة إلى تراكم السوائل في الرئة. ويمكن أن تكشف أصوات القلب غير العادية (النفخات) عن عيوب في الصمامات.
  • فحص البطن لمعرفة ما إذا كان هناك تورم ناتج عن تراكم السوائل.
  • فحص الساقين والكاحلين لمعرفة ما إذا كان هناك تورم ناتج عن تراكم السوائل.
  • قياس وزن الجسم.

الرجوع إلى "الاختبارات الشائعة لفحص قصور القلب"