قد يؤدي تناول المشروبات الكحولية إلى استرخاء عضلة القلب وإبطاء ضربات القلب وخفض ضغط الدم. وبينما قد يساعد تناول كمية قليلة من المشروبات الكحولية في الوقاية من مرض الشريان التاجي، فإن تناول كمية كبيرة من هذه المشروبات عندما تكون لديك إصابة فلبية قد يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم لديك وقد يتسبب إساءة استخدامه على المدى الطويل إلى اعتلال عضلة القلب.

سينصحك الطبيب بكمية المشروبات الكحولية الآمنة لك. وبشكل عام، يوصى بعدم تناول أكثر من مشروب إلى مشروبين يوميًا (المشروب هو كأس واحدة من البيرة أو النبيذ أو مشروب ممزوج بمعيار واحد من الكحول). إذا أصبت بأعراض خطيرة، فقد توصى بتجنب المشروبات الكحولية تمامًا.

لا تنسى أن تعتبر المشروبات الكحولية ضمن الكمية المسموح بتناولها من السوائل في اليوم.

الرجوع إلى "تعديل نظامك الغذائي"