ربما قرأت عن بعض المزاعم المشجعة بخصوص العلاجات البديلة أو الطبيعية/العشبية، إلا أنه لا يوجد في أغلب الأحيان أي دليل طبي على أنها تقوم بتحسين قصور القلب. على العكس من ذلك، فإن المكونات الموجودة في بعض هذه العلاجات البديلة قد تتعارض مع مفعول بعض أدوية قصور القلب وقد يكون لها آثار ضارة.

ومن أكثر العلاجات البديلة أو الطبيعية شيوعًا التي قد تؤثر على بعض أدوية قصور القلب:

  • عنب البحر (أشجار الإفدرا)
  • مستقلبات الإيفيدرين
  • الأعشاب الصينية
  • منتجات هاوثورن (الزعرور البري)
  • الثوم
  • الجينسنغ
  •   شجرة الجنكة الصينية
  • الإنزيم المساعد Q-10

 من المستحسن جدًا أن تتحدث إلى الطبيب أو فرد التمريض أو الصيدلي قبل تناول أي علاجات بديلة/طبيعية/عشبية.

الرجوع إلى "أدوية قصور القلب"