أحيانًا، قد تضطر لإجراء جراحة بالقلب. في حين أن الجراحة تحسن بشكل عام من قصور القلب، إلا أنه لا يتم إجراؤها إلا إذا كانت الفوائد المرجوة منها تفوق مخاطرها. إن جراحة كبرى كجراحة القلب تنطوي على عدد من المخاطر.

تشتمل الجراحة التي يمكنها تحسين قصور القلب جراحة تطعيم مجازة الشريان التاجي وجراحة استبدال الصمام وجراحة زرع القلب. وبفضل التطورات والتحسينات الطبية المؤخرة، يتم إجراء هذه الجراحات على نطاق واسع.

انقر على أي من الروابط التالية للتعرف على المزيد عن العمليات الجراحية المتاحة حاليًا: