إذا كنت مصابًا باضطراب في نظم القلب أو عند عدم انتقال النبضات الكهربائية عبر القلب بطريقة ملائمة، فقد يقرر الطبيب حاجة قلبك إلى دعم إضافي. قد يساعد عدد من الأجهزة الطبية المتقدمة في دعم قلبك باستخدام إشارات كهربائية غير مؤلمة للمحافظة على ضرباته بشكل منتظم و/أو تحسين وظائفه. ويمكن لهذه الأجهزة تحسين الأعراض بالإضافة إلى أنه ثبت أنها تطيل معدل الحياة.

وتشهد هذه الأجهزة على نحوٍ مستمر تطورًا من حيث صغر الحجم وزيادة كفاءتها وطول عمر بطاريتها. ويتم إدخال هذه الأجهزة عادةً باستخدام التخدير الموضعي. ويتم وضعها تحت عظم الترقوة لكي لا تُرى على الجزء الخارجي من الجسم. وتتطلب معظم الأجهزة مراقبة دورية، سنوية عادةً، تُجرى في العيادات الخارجية.

وبالإضافة إلى الإمداد بالنبضات الكهربائية، توفر العديد من أجهزة الزرع الآن القدرة على إرسال البيانات السريرية مباشرة إلى الطبيب باستخدام أسلوب المراقبة عن بعد. ويتم هذا الاتصال إما باستخدام خط هاتف عادي أو عن طريق الاتصال اللاسلكي. وعندها يمكن للطبيب استخدام هذه البيانات للتعامل مع حالتك واكتشاف العلامات المحتملة للتفاقم في مرحلة مبكرة.

انقر على أي من الروابط التالية للتعرف على المزيد عن أجهزة القلب المتاحة حاليًا: