يرتبط الأشخاص المصابون بإحدى الحالات الخطرة مثل قصور القلب بالشعور بالحزن الشديد أو فقدان السعادة أحيانًا. لكن، إذا استمرت هذه المشاعر ولاحظت عدم استمتاع شريكك أو قريبك بالأنشطة اليومية كما تعودتم على ذلك سابقًا، أو أن هناك معاناة في علاقتك، فقد يكون هذا علامة على الاكتئاب.

من المهم طلب المساعدة الطبية عند الإصابة بالاكتئاب أو القلق حيث إنه عادةً يمكن علاج هذه الحالات. وإذا ما تركت، فيمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة شريكك وصحتك بشكل عام.

إذا لاحظت بعض الأعراض التالية على شريكك أو قريبك باستمرار لمدة تزيد عن أسبوعين، فقد يكون مصابًا بالاكتئاب:

  • كآبة الحالة المزاجية/الشعور بالحزن أو الاكتئاب
  • زيادة التهيج عن المعتاد
  • تغيرات في الشهية
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي اعتاد على الاستمتاع بها
  • الانسحاب من الآخرين
  • فرط النعاس أو الاستيقاظ في وقت مبكر جدًا
  • التعب/خوار الطاقة الدائم
  • fالشعور بعدم الأهمية أو الذنب
  • الشعور باليأس
  • الأفكار المتعلقة بالموت والانتحار

     وقد يزداد قلق شريكك أو قريبك على نحوٍ مفرط إذا أصيب بأي من الأعراض التالية لمدة تزيد عن أسبوعين:

  • فرط القلق
  • الخوف
  • إظهار مزيد من التوتر عن المعتاد
  • التململ
  • الشعور بسرعة الهياج أو الاهتزاز

 الرجوع إلى "فهم انفعالاتهم"