قصور القلب هو حالة خطيرة تحدث عندما لا يضخ القلب الدم إلى أجزاء الجسم بالطريقة المثلى. وهو ما يعني أن دمك لا يستطيع إيصال كمية كافية من الأكسجين والتغذية إلى جسمك ليعمل بشكل طبيعي. وقد يتسبب هذا على سبيل المثال في شعورك بالتعب أو الإجهاد. ويعني هذا أيضًا أنك لا تستطيع إزالة الفضلات بصورة سليمة، مما يؤدي إلى تراكم السوائل في رئتيك وأجزاء أخرى من جسمك، مثل الساق والبطن.

وتحدث الإصابة عادةً بقصور القلب إذا كنت مصابًا (أو سبق لك الإصابة) بحالة طبية مثل مرض الشريان التاجي، أو الأزمة القلبية أو ارتفاع ضغط الدم، مما يتلف قلبك أو يحمِّله حملاً زائدًا.

يمكن لقصور القلب أن يتطور في أي سن ولكن يصبح بوضوح أكثر شيوعًا مع كبار السن. إن 1% تقريبًا من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا مصابون بقصور القلب، لكن تصل نسبة الإصابة بقصور القلب لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 75-84 عامًا إلى 7% وتزداد هذه النسبة إلى 15% لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 85 عامًا، وهو أكثر الأسباب شيوعًا لدخول المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا المستشفى.

ورغم أنه يسمى "قصور" القلب، إلا أنه لا يعني أن قلبك على وشك التوقف عن العمل. بل يعني أن قلبك يعاني من صعوبة في العمل ليلبي حاجات جسمك (خصوصًا أثناء مزاولة نشاط ما).