عند الإصابة بقصور القلب، سيتكيف الجسم محاولا تلبية كمية الدم التي يحتاجها الجسم. وهو ما يعرف بالتعويض.

يقوم قلبك بما يلي:

  • زيادة عدد مرات الضربات (تسارع ضربات القلب)، لضخ مزيد من الدم إلى أجزاء الجسم.
  • توسيع حجمه (التوسيع)، عن طريق التمدد لزيادة كمية الدم التي يمكنه الاحتفاظ بها وضخها خارجًا.
  • زيادة قوة وسمك عضلة القلب (التضخم)، لمساعدته على ضخ الدم بقوة.

  سيحاول جسمك أيضًا زيادة كمية الدم في الدورة الدموية وإعادة توجيه تدفق الدم من العضلات إلى المخ والأعضاء الحيوية الأخرى.

وبينما يمكن لجسمك التعويض لفترة طويلة، إلا أن هذا الجهد في الحقيقة يضره أكثر مما ينفعه. ونظرًا لأن قلبك ضعيف بالفعل، فإن هذه التغييرات تجعل قلبك يعمل بقوة وينتهي به المطاف إلى إضعافه أكثر.

الرجوع إلى ما المفاهيم الخاطئة في قصور القلب؟