يعتبر قصور القلب بمثابة حالة خطيرة مزمنة تميل إلى التفاقم التدريجي مع مرور الوقت. وفي النهاية يمكن أن يقلل من عمرك.

لا يمكن التنبؤ بتفاقم قصور القلب كما أنه يختلف من شخص لآخر. وفي حالات عديدة، تظل الأعراض على مستوى ثابت لبعض الوقت (أشهر أو أعوام) قبل أن تتفاقم. وفي بعض الحالات، تتفاقم حدته وأعراضه تدريجيًا مع مرور الوقت. أو قد تتقدم بسرعة عقب الإصابة بأزمة قلبية جديدة أو اضطراب نظم القلب أو التهاب الرئة (ذات الرئة) على سبيل المثال. وتستجيب هذه الحالات عادةً إلى العلاج.

انقر هنا لمعرفة الطريقة التي قد يستخدمها الطبيب في تصنيف قصور القلب لمراقبة تقدم حالتك.

الأكثر أهمية هو أنه ينبغي عليك فهم أن التعامل مع حالتك بعناية لا يمكنه فقط تخفيف الأعراض ولكن يمكنه أيضًا تحسين توقع سير المرض وإطالة الحياة. سيعمل الطبيب وغيره من أعضاء فريق الرعاية الصحية معك لعلاج حالتك بشكل فعال باستخدام مجموعة من العلاجات الطبية وإدخال تغييرات على أسلوب حياتك.

تعرف على مزيد من المعلومات حول كيفية علاج الطبيب لمرض قصور القلب لديك.

أو انقر هنا للتعرف على الكيفية التي يمكنك بها تحسين حالتك.