لا يسبب قصور القلب أعراضًا بدنية فقط تؤثر على صحتك، لكنه أيضًا يجعلك تعاني من مشاعر وانفعالات مثل القلق، أو الغضب، أو الحزن، أو الاكتئاب.

وبمجرد معرفة أن تلك الانفعالات تمثل جزءًا طبيعيًا للتكيف مع حالتك المرضية، يمكنك اتخاذ خطوات إيجابية تساعدك على الشعور بالتحسن. في الحقيقة، يعد تعلم كيفية التعامل مع المشاعر بمثابة أحد الجوانب للتعامل مع قصور القلب، بالإضافة إلى استخدام أدوية فعالة وتبني أسلوب حياة صحي.

يتناول هذا القسم نطاق الانفعالات التي ربما تمر بها نتيجة لقصور القلب وكيفية التعامل معها بأفضل طريقة.

انقر على الروابط التالية لتتعرف على المزيد.

التحدث إلى أسرتك/مقدِّم الرعاية عن مشاعرك
التعامل مع انفعالاتك