رغم تعذر الشفاء من قصور القلب عادةً ، توجد عدة أشياء عملية يمكنك القيام بها للعناية بنفسك لتستمر في الاستمتاع بالحياة.

ومع توفير الرعاية والدعم المناسبين، إن قصور القلب يجب إلا يمنعك من القيام بمعظم الأشياء التي تريدها، طالما كنت مدركًا لحدودك.

تعتمد صحتك المستقبلية على مدى سلامة وظائف القلب ومدى استجابة قلبك للعلاج. لكنها أيضًا تعتمد عليك. إن مدى تعاونك مع الطبيب أو الممرض للتحكم في أعراضك ومدى اتباعك لخطة العلاج يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في وضعك الصحي.

في هذا القسم، سوف ندرس جوانب معينة من حياتك والتي قد يؤثر فيها قصور القلب ونفكر في الخطوات العملية التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في التعامل مع حالتك. انقر على أي من الروابط الواقعة إلى اليمين لتعلم المزيد.

للمزيد من المعلومات التفصيلية عن كيفية التعامل مع قصور القلب، ألقِ نظرة على القسمين ما الذي يمكن للطبيب عمله بخصوص قصور القلب؟ وما الذي يمكنك أداؤه للتعامل مع قصور القلب؟