ربما لا يمكنك اتباع نظامك الغذائي العادي بشكل تام عندما تكون مسافرًا أو في إجازة، خصوصًا إذا كنت بالخارج. ينبغي ألا يكون للتغيير القصير المدى في نظامك الغذائي تأثيرٌ كبيرٌ على حالتك طالما أنك تقوم باتخاذ خيارات منطقية ومازلت مهتمًا بتحديد مقدار الملح اليومي الذي تتناوله. على سبيل المثال، حاول تجنب الحساء، والصلصة، واللحوم المجهزة وأنواع الجبن وقلل من المشروبات الكحولية التي تتناولها.

يمكنك دائمًا اصطحاب أطعمة معينة في سفرك إذا كان ذلك مناسبًا، مما يجعلك تشعر بمزيد من الراحة. في حالة اصطحاب أي أطعمة وأنت مسافر بالخارج، قد ترغب في فحص ما يمكن وما لا يمكن تمريره عبر الجمارك وذلك عن طريق الاتصال بشركة الطيران التي ستسافر على متنها أو عن طريق التحدث مع وكيل سفر حسن السمعة.

إذا كنت مسافرًا لدولة ذات طقس حار جدًا، فينبغي أن تكون على وعي أن الحرارة ربما تحمِّل جسدك مزيدًا من الإجهاد، مسببة لك إرهاقًا سريعًا أو ربما تصبح أكثر عطشًا من المعتاد. إذا أحدثت أي تغييرات في كمية السوائل التي تشربها، أو في الأدوية المدرة للبول، فتأكد من مراقبة الأعراض وطلب المشورة المتخصصة إذا لم تكن متأكدًا ماذا تفعل.

لمزيد من المعلومات عن اتباع "نظام غذائي صحي للقلب"، انقر هنا.

الرجوع إلى "السفر"