فيما يلي قائمة بالأسئلة التي ستساعدك في مناقشة الطبيب أو الممرضة حول الجهاز. لكن، يمكن أيضًا الحصول على معلومات عامة عن الأجهزة في قسم الأجهزة.

ما المخاطر المرتبطة بزرع الجهاز؟
عند مناقشة إجراء زرع الجهاز مع الطبيب، سيتمكن الطبيب من إخبارك بالمخاطر التي ينطوي عليها هذا الإجراء. بالنسبة لمعظم المرضى، تفوق فوائد إجراء زرع الجهاز أية مخاطر بشكل كبير.

هل سأحتاج إلى تخدير عام أو موضعي لوضع الجهاز؟
ينطوي التخدير العام على التنويم، على عكس التخدير الموضعي حيث ستكون يقظًا، لكن سيتم تخدير جزء الجسم الذي ستجرى عليه العملية. والطبيب هو من سيخبرك ما إذا كنت تحتاج إلى تخدير موضعي أو عام بحيث يمكن إعدادك وفقًا لذلك. وقد يُطلب منك عدم الأكل أو الشرب لمدة تصل إلى 6 ساعات قبل التخدير العام أو لمعظم الإجراءات.

هل سأحتاج إلى البقاء طوال الليل في المستشفى عند إدخال الجهاز؟
يعتمد هذا عادةً على نوع التخدير الذي سيعطى لك عامًّا أم موضعيًا حيث تطول فترة الاستشفاء بالنسبة للتخدير العام. عند ترتيب موعدك، سيخبرك الطبيب ما إذا كنت بحاجة إلى البقاء طوال الليل – إذا تم وضع جهازك مبكرًا في الصباح، فربما تحتاج إلى الدخول إلى المستشفى الليلة السابقة.

كم مرة سأحتاج فيها إلى العودة لفحص جهازي؟
سيتمكن الطبيب من إخبارك بمرات الفحص التي يحتاج لها الجهاز. من المهم للغاية حضور هذه المواعيد، لذا ينبغي عليك التأكد من التخطيط مسبقًا. تذكر إخبار المستشفى إذا كان لديك إجازات مخطط لها بحيث يمكن ترتيب المواعيد أثناء هذه الإجازات. قد يحتاج جهازك للاستبدال في وقت ما وسيعطيك الطبيب فكرة عن الوقت المتوقع لهذا. لا يمثل السفر أي مشكلة، فمعظم المستشفيات مزودة بالأجهزة اللازمة لفحص الجهاز وتعديله إذا لزم الأمر.

هل سيمكنني السفر جوًا وقيادة السيارة وأداء الأنشطة العادية الأخرى؟
بعد وضع الجهاز، لا يزال يمكنك السفر جوًا وقيادة السيارة وسيخبرك الطبيب بما ينبغي عليك تجنب فعله. قد يكون هناك بعض القيود على القيادة بعد زرع الجهاز وهو ما ينبغي مناقشته. سيوصي الطبيب أو الممرضة ببرنامج للنشاط البدني التدريجي لضمان أنك لا تحمِّل جسمك قدرًا كبيرًا من الإجهاد على نحو شديد السرعة.

 هل سأضطر إلى تناول أي أدوية إضافية بعد إدخال الجهاز؟ 

قد تحتاج لتناول أدوية إضافية، أو قد تحتاج إلى تغيير الأدوية التي تتناولها قبل تركيب الجهاز. سيخبرك الطبيب بالأدوية التي ينبغي عليك تناولها ومعدل تناولها وإلى متى ينبغي تناولها. عندئذ بمقدورك إضافة هذه الأدوية إلى روتينك اليومي وإضافتها إلى جدول الدواء لتتذكر تناولها بشكل صحيح.